منتديات أم الزبد الوادي
منتديات أم الزبد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات أم الزبد ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة
Twisted Evil
منتديات أم الزبد الوادي

منتدى إسلامي علمي ثقافي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ممنوع منعاً باتاً وضع صور النساء في المواضيع و التواقيع سيتم حذف أي موضوع أو توقيع فيه صور نساء

شاطر | 
 

 خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الحق
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar



ذكر عدد المساهمات : 697
تاريخ التسجيل : 05/11/2010
الموقع : http://oum-zebed.3oloum.org

مُساهمةموضوع: خديجة بنت خويلد رضي الله عنها   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 1:06 am



خديجة بنت خويلد







أم المؤمنين



والله ما أبدلني الله خيراً منها قد آمنت بي إذ
كفر بي الناس وصدَّقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمنـي الناس
ورزقني الله أولادها وحرمني أولاد الناس حديث شريف .



ولدت سنة 68 قبل الهجرة من بيت مجد وسؤدد ورياسة فنشأت على التخلق بالاخلاق
الحميدة واتصفت بالحزم والعقل والعفة حتى دعاها قومها في الجاهلية الطاهرة (
السيرة الحلبية )



هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي كانت تدعى في الجاهلية "
الطاهرة " وكانت قد ذكرت وهي بكر لورقة بن نوفل فلم يقض بينهما النكاح




وفي السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين قال ابن شهاب : تزوجت خديجة قبله
عليه الصلاة والسلام رجلين :



الأول منهما : عتيق بن عائد بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم فولدت له جارية اسمها
هند فأسلمت وتزوجت .



وفي سيرة مغلطاي: ولدت له عبدالله وقيل عبدمناف ثم خلف عليها بعده أبوهالة
النباش بن زرارة التميمي أخوة حاجب بن زارة ويقال له هند فولدت له له رجلا يقال
له هند وامرأة يقال لها هالة ويكنى بها .



وفي رواية المتزوج لها أولا أبو هالة ثم بعده عتيق ولم يذكر ابن قتيبة غير
الاول فأما هند بن أبي هالة المسمى هندا أيضا فهو ربيب النبي صلى الله عليه
وسلم عاش مسلما إلى أن قتل مع علي يوم الجمل وقيل بالبصرة في الطاعون فازدحم
الناس على جنازته وتركوا جنائزهم وقالوا ربيب رسول الله وكان فصيحا بليغا
وصّافا وصف الرسول صلى الله عليه وسلم فأحسن وأتقن قلت وعلى نعته غالب أحاديث
الكتاب المسمى بالشمائل وروايته وكان يقول أنا اكرم الناس أما وأبا وأخا وأختا
أبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمي خديجة وأخي القاسم بن محمد وأختي
فاطمة بنت محمد رضي الله تعالى عنهم أجمعين



وأما الجاريتان هما هند التي من عتيق وهالة التي من النباش بن زرارة فقال ابن
قتيبة وأبو سعيد وأبو عمرو لم نظفر من أخبارهما بشيء


بداية التعارف



روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بلغ
خمسا وعشرين سنة قال له عمه أبو طالب : أنا رجل مُعيل لا مال لي وقد اشتد
الزمان وهذه عير قومك قد حضر خروجها الى الشام وخديجة بنت خويلد تبعث رجالا
من قومك في تجارتها فلو ذهبت اليها وقلت لها في ذلك لعلها تقبل وبلغ خديجة ذلك
فأرسلت الى النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك ، وقالت : أُعطيك ضعف ما أُعطي
رجلا من قومك وفي رواية : أتى إليها أبو طالب فقال لها : هل لك أن تستأجري
محمدا ؟ فقد بلغنا أنك استأجرت بِبِكْرَين ولسنا نرضى لمحمد دون أربع بَكْرَات
.



فقالت خديجة : لو سألت ذلك لبعيد بغيض فعلنا فكيف وقد سألت لحبيب قريب .



فقال أبو طالب للنبي صلى الله عليه وسلم هذا رزق ساقه الله إليك .



وخرج في مالها حتى قَدِم الشام وفي الطريق نزل الرسول -صلى الله عليه وسلم-
في ظل شجرة قريباً من صومعة راهب من الرهبان فسأل الراهب ميسرة :( من هذا الرجل
؟) فأجابه :( رجل من قريش من أهل الحرم ) فقال الراهب :( ما نزل تحت هذه
الشجرة قطٌ إلا نبي )
ثم وصلا الشام وباع الرسول -صلى الله عليه وسلم- سلعته التي خرج بها ، واشترى
ما أراد ، ثم أقبل قافلاً الى مكة ومعه ميسرة ، فكان ميسرة إذا كانت الهاجرة
واشتدَّ الحرّ يرى مَلَكين يُظلاَّنه -صلى الله عليه وسلم- من الشمس وهو يسير
على بعيره ولمّا قدم -صلى الله عليه وسلم- مكة على خديجة بمالها باعت ما جاء به
فربحت ما يقارب الضعف .






الخطبة و الزواج





وأخبر ميسرة السيدة خديجة بما كان من أمر محمد -صلى الله عليه وسلم- فبعثت
الى رسول الله وقالت له :( يا ابن عمّ ! إني قد رَغبْتُ فيك لقرابتك ، وشرفك في
قومك وأمانتك ، وحُسْنِ خُلقِك ، وصِدْقِ حديثك ) ثم عرضت عليه نفسها ، فذكر
الرسول -صلى الله عليه وسلم- ذلك لعمّه الحبيب الذي سُرَّ وقال له :( إن هذا
رزقٌ ساقهُ الله تعالى إليك ) ووصل الخبر الى عم السيدة خديجة ، فأرسل الى
رؤساء مُضَر ، وكبراءِ مكة وأشرافها لحضور عقد الزواج المبارك ، فكان وكيل
السيدة عائشة عمّها عمرو بن أسد ، وشركه ابن عمها ورقة بن نوفل ، ووكيل الرسول
-صلى الله عليه وسلم- عمّه أبو طالب

وكان أول المتكلمين أبو طالب فقال :( الحمد لله الذي جعلنا من ذريّة إبراهيم ،
وزرع إسماعيل وضئضئ معد ، وعنصر مضر ، وجعلنا حضنة بيته ، وسُوّاس حرمه ، وجعل
لنا بيتاً محجوباً وحرماً آمناً ، وجعلنا الحكام على الناس ، ثم إن ابن أخي هذا
، محمد بن عبد الله لا يوزن برجلٍ إلا رجح به ، وإن كان في المال قِلاّ ، فإن
المال ظِلّ زائل ، وأمر حائل ، ومحمد مَنْ قد عرفتم قرابته ، وقد خطب خديجة بنت
خويلد ، وقد بذل لها من الصداق ما آجله وعاجله اثنتا عشرة أوقية ذهباً ونشاً
-أي نصف أوقية- وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم ، وخطر جليل )

ثم وقف ورقة بن نوفل فخطب قائلا :( الحمد لله الذي جعلنا كما ذكرت ، وفضلنا على
ما عددت ، فنحن سادة العرب وقادتها ، وأنتم أهل ذلك كله لا تنكر العشيرة فضلكم
، ولا يردُّ أحدٌ من الناس فخركم ولا شرفكم ، وقد رغبنا في الإتصال بحبلكم
وشرفكم ، فاشهدوا يا معشر قريش بأني قد زوجت خديجة بنت خويلد من محمد بن عبد
الله )

كما تكلم عمُّهـا عمرو بن أسـد فقال :( اشهدوا عليّ يا معاشـر قريـش أنّي قد
أنكحـت محمد بن عبد الله خديجة بنت خويلد )وشهـد على ذلك صناديـد قريـش .



وذكر الملا في سيرته لما تزوج عليه الصلاة والسلام خديجة ذهب ليخرج فقالت
خديجة : إلى أين يا محمد؟



اذهب فانحر جزورا او جزورين وأطعم الناس ففعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم



وهي أول وليمه أولهما رسول الله صلى الله عليه وسلم



وفي رواية : أمرت خديجة جواريها أن يرقصن ويضربن الدفوف وقالت يا محمد مر عمك
أبا طالب أن ينحر بكرا من بكارك وأطعم الناس على الباب وهل فِقل مع أهلك .
فأطعم الناس ودخل فَقَال مع أهله خديجة فأقر الله عينه وفرح أبو طالب بذلك
فرحا شديدا وقال الحمد لله الذي أذهب عنا الكرب ودفع عنا الهموم



وأم خديجة فاطمة بنت زائدة بن الأصم . تزوج صلى الله عليه وسلم خديجة ولها من
العمر أربعون سنة وبعض أخرى وله خمس وعشرون سنة وقيل إحدى وعشرون سنة والاول
عليه الاكثرون



كانت مدة إقامتها معه عليه الصلاة والسلام أربعا وعشرين سنة وخمسة أشهر
وثمانية أيام ، خمسة عشرة سنة منها قبل الوحي والباقيات بعده الى ان توفيت وهي
ابنة خمس وستين سنة ولم يكن يومئذ يصلى على الجنائز ولا خلاف في أنها أول امرأة
تزوج بها عليه الصلاة والسلام ولم يتزوج قبلها ولا عليها






الذرية الصالحة



ولدت السيدة خديجة للرسول -صلى الله عليه وسلم-
ولده كلهم إلا إبراهيم ، القاسم -وبه كان يكنى- ، والطاهر والطيب -لقبان لعبد
الله - ، وزينب ، ورقيـة ، وأم كلثـوم ، وفاطمـة عليهم السلام فأما القاسـم
وعبد اللـه فهلكوا في الجاهلية ، وأما بناتـه فكلهـن أدركـن الإسلام فأسلمن
وهاجرن معه -صلى الله عليه وسلم .






إسلام خديجة



وكانت خديجة أول من أمن من الناس وفي الصحيحين
من حديث أبي هريرة رضي الله عنه " أن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وسلم إن
خديجة قد أتتك بإناء فيه طعام أو إدام أو شراب فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام
من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب
لا صخب فيه ولا نصب " والمراد بالقصب اللؤلؤ المجوف وبعد الزواج الميمون بخمسة
عشر عاماً نزل الوحي على النبي -صلى الله عليه وسلم- فآمنت به خديجة ، وصدقت
بما جاءه من الله ، ووازرته على أمره ، وكانت أول من آمن بالله وبرسوله ، وصدق
بما جاء منه ، فخفف الله بذلك عن نبيه -صلى الله عليه وسلم- لا يسمع شيئاً مما
يكرهه من رد عليه وتكذيب له ، فيحزنه ذلك ، الا فرج الله عنه بها إذا رجع إليها
، تثبته وتخفف عليه وتصدقه ، وتهون عليه أمر الناس ، قال الرسول -صلى الله عليه
وسلم- :( أمرت أن أبشر خديجة ببيت من قَصَب -اللؤلؤ المنحوت- ، لا صخب فيه ولا
نصب ) .



عام المقاطعة



ولمّا قُضيَ على بني هاشم وبني عبد المطلب عام المقاطعة أن يخرجوا من مكة الى
شعابها ، لم تتردد السيدة خديجة في الخروج مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
لتشاركه أعباء ما يحمل من أمر الرسالة الإلهية التي يحملها وعلى الرغم من
تقدمها بالسن ، فقد نأت بأثقال الشيخوخة بهمة عالية وكأنها عاد إليها صباها ،
وأقامت قي الشعاب ثلاث سنين ، وهي صابرة محتسبة للأجر عند الله تعالى .



عام الحزن



وفي العام العاشر من البعثة النبوية وقبل الهجرة بثلاث سنين توفيت السيدة خديجة
-رضي الله عنها- ، التي كانت للرسول -صلى الله عليه وسلم- وزير صدق على الإسلام
، يشكـو إليها ، وفي نفس العام توفـي عـم الرسول -صلى الله عليه وسلم- أبو طالب
، لهذا كان الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- يسمي هذا العام بعام الحزن .


فضائل خديجة



قال ابن اسحاق : كان عليه الصلاة السلام لا يسمع
شيئا من رد عليه وتكذيب له فيحزنه ذلك إلا فرج الله عنه بخديجة إذا رجع اليها
وتثبته وتخفف عنه وتصدقه وتهون عليه أمر الناس حتى ماتت



وعن عبدالرحمن بن زيد قال آدم عليه السلام : إني لسيد البشر يوم القيامة إلا
رجلا من ذريتي نبيا من الانبياء يقال له أحمد فُضل عليّ باثنتين زوجته عاونته
وكانت له عونا وكانت زوجتي عونا علي وأعانه الله علي شيطانه فأسلم وكفر شيطاني
أخرجه الدولابي كما ذكره الطبري



وخرّج الإمام أحمد عن ابن عباس أنه صلى الله عليه وسلم قال " أفضل نساء
الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم ابنه عمران واسية امرأة فرعون "



قال الشيخ ولي الدين العراقي : خديجة أفضل أمهات المؤمنين على الصحيح المختار
وقيل عائشة



وقال شيخ الاسلام زكريا الانصاري في شرح بهجة الحاوي المسمى بالغرر البهية في
شرح البهجة الوردية : أفضلهن خديجة وعائشة وفي أفضليتهما خلاف صحح ابن عماد
تفضيل خديجة لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة حين قالت له : لا
تزال تلهج بذكر خديجة إن هي الا عجوز من عجائز قريش كأني أنظر الى حمرة شدقيها
ودردرها وقد رزقك الله خيرا منها . فقال عليه الصلاة والسلام " لا والله ما
رزقني خيرا منها آمنت بي حين كفر بي الناس وصدقتني حين كذبني الناس وأعطتني
مالها حين حرمني الناس "



وسُئل ابن داوود : أيهما افضل فقال عائشة اقرأها النبي صلاة الله عليه وسلم
السلام عن جبريل وخديجة أقرأها السلام جبريل من ربها على لسان محمد صلى الله
عليه وسلم فهي أفضل



قالت عائشة رضي الله عنها : أول ما بديء به النبي صلى الله عليه وسلم من
الوحي الرؤيا الصالحة إلى أن قالت : فقال الله تعالى " اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ
الَّذِي خَلَقَ (1)" العلق



قالت : فرجع بها ترجف بوادره حتى دخل على خديجة فقال " زملوني" فزملوه حتى ذهب
عنه الروع فقال " مالي يا خديجة ؟" وأخبرها الخبر وقال : قد خسيت على نفسي
فقالت له : كلا أبشر فوالله لا يحزنك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتصُدق الحديث
وتحمِل الكلّ وتعين على نوائب الحق وانطلقت به الى ان عمها ورقة بن نوفل وكان
امرأ تنصر في الجاهلية وكان يكتب الخط العربي وكتب العربية من الانجيل ماشاء
الله له أن يكتب وكان شيخا قد عمي فقالت اسمع من ابن اخيك ما يقول فقال : يابن
أخي ما ترى ؟ فأخبره فقال هذا الناموس الذي أنزل على موسى الحديث



قال الشيخ عز الدين بن الاثير : خديجة أول خلق أسلم بإجماع المسلمين



قال ابن اسحاق حدثني إسماعيل بن أبي حكيم أنه بلغه أن خديجة قالت بابن عم
أتستطيع أ، تخبرني بصاحبك إذا جاءك ؟ فما جاءه قال:" يا خديجة هذا جبريل "
فقالت : اقعد على فخذي ففعل فقالت هل تراه ؟ قال "نعم " قالت : فتحول الى
فخذي الايسر ففعل قالت : هل تراه فقال " نعم فألقت خمارها وحسرت عن صدرها
فقالت هل تراه؟ قال " لا " قالت أبشر فأنه والله ملك وليس بشيطان .



قال ان حجر في الاصابة قال ابن سعد حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي حدثنا محمد بن
عمرو عن أبي سلمه ويحي بن عبدالرحمن بن حاطب قالا : جاءت خولة بنت حكيم فقالت
يا رسول الله كأني أراك قد دخلتك خلّه لفقد خديجة قال " اجل كانت أم العيال
وربة البيت " الحديث رواة ابن سعد في الطبقات الكبرى [ 8/57] وسنده قوي ما
إرساله



وللنسائي من حديث أنس قال : قال جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم " إن الله
يقرئ خديجة السلام " يعني يخبرها فقالت : " إن الله هو السلام وعلى جبريل
السلام وعليك يا رسول الله السلام ورحمة الله وبركاته " رواه النسائي في الكبرى
[6/101]



قال العلماء في هذه القصة دليل على وفور عقلها لأنها لم تقل وعليه السلام كما
وقع من بعض الصحابة حيث كانوا يقولون في التشهد السلام على الله فنهاهم النبي
صلى الله عليه وسلم وقال : إن الله هو السلام فقولوا " التحيات الله " فعرفت
خديجة لصحة فهمها أن الله لا يردُّ عليه السلام كما يرد على المخلوقين لأن
السلام اسم من اسماء الله وهو أيضا دعاء بالسلامة وكلاهما لا يصح أن يرد به
على الله فكأنها قالت كيف اقول عليه السلام والسلام اسمه ومنه يطلب ومنه يحصل؟
فيستفاد منه أنه لا يليقبالله الا الثناء عليه فجعلت مكان رد السلام عليه
الثناء عليه ثم غايرت بين ما يليق بالله وما يليق بغيره فقالت " وعلى جبريل
السلام " ثم قالت وعليك السلام ويستفاد منه رد السلام على من أرسل السلام وعلى
من بلغه والذي يظهر أن جبريل كان حاضرا عند جوابها فردت عليه وعلى النبي صلى
الله عليه وسلم مرتين مره بالتخصيص ومره بالتعميم



المرجع
كتاب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم



لفضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل ابو موسى في الثلاثاء أغسطس 30, 2011 1:33 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oum-zebed.3oloum.org
زهرة الاسلام
مشرفة
مشرفة






انثى عدد المساهمات : 281
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
الموقع : في ارض الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: خديجة بنت خويلد رضي الله عنها   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 1:11 am

بارك الله فيك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحق
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar



ذكر عدد المساهمات : 697
تاريخ التسجيل : 05/11/2010
الموقع : http://oum-zebed.3oloum.org

مُساهمةموضوع: رد: خديجة بنت خويلد رضي الله عنها   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 1:35 am

وفيك بارك الله
تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oum-zebed.3oloum.org
 
خديجة بنت خويلد رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أم الزبد الوادي :: المنتدى الإسلامي :: منتدى الدفاع عن أمـهات المِؤمنين رضي الله عنهن-
انتقل الى: